بوريل حول الموافقة على متطلبات روسيا الاتحادية: “مستحيل عقد مؤتمر يالطا -2”

الأخبار
QHA Arabic
10 يناير 2022
QHA Arabic
10 يناير 2022

كتب الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي  جوزيب بوريل، الذي كان في زيارة إلى أوكرانيا، في مدونته على الموقع الإلكتروني لدائرة العمل الخارجي الأوروبية بأنه لم تتم الموافقة على مطالب روسيا بـ “الضمانات الأمنية” أثناء اجتماع مجلس حلف شمال الأطلسي وروسيا.

وأشار إلى أن الهدف من الجهود الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي هو تخفيف التوتر الناجم عن التصعيد الروسي، وأن تكون هناك تدابير صارمة لاحتواء روسيا.
وكتب بوريل:” هدفنا الرئيسي هو جعل روسيا تهدئ من حدة التوتر. إن تنفيذ روسيا الكامل لاتفاقات مينسك شرط أساسي”.

وأكد مرة أخرى أن استمرار العدوان الروسي على أوكرانيا سيكون له ثمن باهظ بالنسبة لروسيا. لا يمكن أن يكون هناك أمن في أوروبا بدون أمن أوكرانيا.

ووفقًا للممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي، يبدو أن القيادة الروسية، بعد أن استبعدت عمدًا أي ذكر للاتحاد الأوروبي من “مسودة الاتفاقيات” منذ ديسمبر، تحاول إعادة عقارب الساعة إلى الوراء إلى زمن ومنطق الحرب الباردة.

وشدد بوريل:”يبدو أن القيادة الروسية تنوي إعادة عقارب الساعة إلى الوراء إلى الأيام الخوالي لمنطق الحرب الباردة.  إن هذا النوع من ترسيم مجالات النفوذ لا ينطبق على عام 2022: مستحيل عقد مؤتمر يالطا – 2″.