يوشينكو: “منصة القرم” هي وسيلة لإبقاء قضية القرم على جدول الأعمال

الأخبار
QHA Arabic
08 أكتوبر 2021
QHA Arabic
08 أكتوبر 2021

صرح الرئيس الأوكراني الأسبق  فيكتور يوشينكو لمراسل “أنباء القرم” بأن منصة  القرم هي إحدى السبل لإبقاء قضية الأراضي الأوكرانية المحتلة على جدول الأعمال حتى لا ينسى العالم.

وأشار إلى أن رئيس الدولة المعتدية فلاديمير بوتين يخشى التضامن الدولي بشأن القضية الأوكرانية.

وشدد يوشينكو :”من المهم جدًا أن يكون لدينا مفهوم لسياسة الأمن والدفاع. توفر هذه السياسة إجابة على سؤال متى سنعيد أراضي القرم والدونباس المحتلة. إن هذا سياسة أمنية”.

كما أشار إلى أهمية دور الاقتصاد النشط في الحرب.

وقال:” أردنا أن تمتلك الحكومة مفهومًا يجعل من الممكن النمو اقتصاديًا بطريقة مستقرة ودينامية عالية. نحن بحاجة إلى اقتصاد ناجح الآن أكثر من أي وقت مضى”.

وقال الرئيس الأسبق إنه يشعر بالخجل عندما يقول أحدهم أن في أوكرانيا  50% اقتصاد ظل، وعندما لا يدفع شخص ما الضرائب، فإنه من العار أن يكون لدينا مستوى تاريخي مرتفع من البطالة، وأن تغادر الاستثمارات أوكرانيا.

وأضاف:” نحن بحاجة لتحويل كل هذا في الاتجاه المعاكس”.

وقال إنه من الضروري معالجة حزمة من القضايا الإنسانية التي توفر إجابة عن كيفية تكوين رأي 42 مليونًا حول قضية وطنية رئيسية.

وتابع:”الحرب الدائرة هي حرب على هويتنا. نحن لسنا “شعبًا واحدًا”، نحن شعبان مختلفان، وبالتالي، عندما يتم تدمير ثقافتنا اليوم … أؤكد أنه ليست روسيا الثقافة هي التي تشن حربًا ضدنا، لأن روسيا الثقافة لا تهاجم ثقافة الآخرين، لا تدمرها، لا تؤذيها، بل تتعاطى معها بشكل صحيح. للأسف، ليست هذه هي القضية. لذلك، فإن موضوع السؤال الوطني الأوكراني هو الواجب المنزلي الذي مر به الليتوانيون والبولنديون والبلغاريون والألمان كل في وقته. كل أمة أصبحت قوية عندما حلّت القضية الوطنية بشكل جيد”.

وأشار يوشينكو إلى أن دور المفاوضات الدولية.

وقال:”يجب أن تؤدي العلاقات الدولية إلى صياغة تعطي إشارة إلى مهمة أوكرانيا الجديدة في نظام التنسيق الدولي. إنه من المهم للغاية أن يكون لدينا أصدقاء دوليون نشطون يساعدوننا في تطوير شكل حديث جديد للمفاوضات مع روسيا”.