بعد خمس سنوات انتظار… إحاطة إعلامية في البرلمان حول مشروع قانون السجناء السياسيين

الأخبار
QHA Arabic
19 أكتوبر 2021
QHA Arabic
19 أكتوبر 2021

استضاف المركز الصحفي لبرلمان أوكرانيا يوم الثلاثاء في 19 تشرين الأول / أكتوبر إحاطة إعلامية عن مشروع قانون “بشأن الحماية الاجتماعية والقانونية للأشخاص الذين تعرضوا للحرمان من الحرية الشخصية نتيجة العدوان المسلح على أوكرانيا، وأفراد عائلاتهم”.

حضر الحدث النواب رستم أوميروف، وماريا ميزنتسيفا، وفاديم غالايشوك ، وإيفهينيا كرافتشوك، والممثل الدائم لرئيس أوكرانيا في جمهورية القرم المتمتعة بالحكم الذاتي  أنطون كورينفيتش، والمديرة التنفيذية لمركز الحريات المدنية  الكسندرا رومانتسوفا، والمؤسس المشارك للمبادرة الإعلامية لحقوق الإنسان ماريا توماك، و لاريسا شيفاندينا،زوجة سجين في الأراضي المحتلة مؤقتاً، مكان وجوده غير معروف، و بيوتر فيغوفسكي  والد السجين السياسي فالنتين فيغوفسكي.

أشار المشاركون في الحدث إلى أن مشروع القانون ضروري للغاية من وجهة نظر تنظيم حماية حقوق السجناء السياسيين بالقانون، فضلاً عن كونه أداة سياسية مهمة يجب أن تظهر اهتمام الدولة بمواطنيها.

وأشاروا في الإحاطة إلى أنه على الرغم من أن الدولة تشارك في مساعدة أسر أسرى الحرب أو الرهائن المدنيين، فإن هذه المساعدة غير منتظمة.

قال بيوتر فيغوفسكي،والد أسير الكرملين  فالنتين فيغوفسكي: “أنا واحد المواطنين الأوكرانيين الذين يعنيهم القانون بشكل مباشر وشخصي”.

ووفقا له يقبع ابنه في زنزانات الكرملين منذ سبع سنوات وشهر ويوم واحد، وأشار إلى أن فالنتين هو واحد من ثلاثة أوكرانيين ما زالوا في الأسر منذ عام 2014.

وقال:”نأمل أن يتم تقديم هذه النسخة من القانون للنظر فيها من قبل البرلمان الأوكراني وأن لا يرفض النواب إقرار هذا القانون. أحث نواب جميع الفصائل السياسية على التصويت لصالح القانون”.

بدورها  أشارت لاريسا شيفاندينا زوجة أسير الحرب أوليغ شيفاندينا إلى أن زوجها وقع في الأسر فيما يسمى بـ “جمهورية دونيتسك الشعبية” منذ ست سنوات. وقالت إنه خلال الأعمال العدائية في الدونباس، أصاب صاروخ غراد منزلهم وعندما تم القبض على الرجال، تُركت أسرهم دون سكن أو ممتلكات أو وسائل للعيش.

وقالت: “الناس بحاجة إلى اهتمام ورعاية من الدولة. أناشد النواب النظر فيه ودعمه”.

كما تحدثت ماريا توماك، المؤسسة المشاركة للمبادرة الإعلامية لحقوق الإنسان، عن تسجيل هذا القانون، ولفتت إلى أن أهالي المعتقلين السياسيين ونشطاء حقوق الإنسان ينتظرون هذا القانون منذ خمس سنوات.

وقالت:”هذا القانون هو الأكثر شمولاً من وجهة نظر الضمانات الاجتماعية، كما أنه لا يحتوي على المخاطر التي كانت في الوثيقة السابقة المقدمة إلى مجلس النواب. ينص القانون على معايير واضحة يمكن للفرد من خلالها أن يتأهل للحصول على المزايا “.

وقال الممثل الدائم لرئيس أوكرانيا في جمهورية القرم المتمتعة بالحكم الذاتي  أنطون كورينفيتش  إن الوثيقة هي واحدة من مشاريع القوانين الرئيسية المدرجة في حزمة “منصة القرم”، وشكر الرئيس فولوديمير زيلينسكي على تقديمه إلى البرلمان الأوكراني ووصفه بأنه عاجل.

وأضاف:”كما يتضح من الأحداث الأخيرة في شبه جزيرة القرم، فباحتجاز روسيا لناريمان جلال وعزيز وآسان أختيموف تستمر بممارسلتها غير القانونية وغير المشروعة فيما يتعلق بالمواطنين الأوكرانيين. هذا مشروع قانون مهم للغاية بالنسبة لنا، أحضرناه إلى مكتب الرئيس، نحث ونطلب من نواب الشعب دعم مشروع القانون لتوفير الحماية القانونية والاجتماعية لسجناء الكرملين”.