كوليبا ينفي أكاذيب بوتين بشأن تصدير الحبوب الأوكرانية إلى الدول الغربية المتقدمة فقط

الأخبار
QHA Arabic
08 سبتمبر 2022
QHA Arabic
08 سبتمبر 2022

قال وزير خارجية أوكرانيا دميترو كوليبا إن ثلثي كمية الحبوب التي أرسلتها أوكرانيا عبر “ممر الحبوب” إلى المستهلكين الأجانب موجهة إلى أسواق آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط.

وذلك حسبما جاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الأوكرانية.

قال كوليبا: ” وصلت الآن سفينة أخرى محملة بالحبوب الأوكرانية إلى ساحل إفريقيا بالقرب من السودان. وبالإجمال، فإن ثلثي السفن المرسلة توجهت إلى آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط. وكان لاستئناف الصادرات الغذائية الأوكرانية عبر “ممر الحبوب” تأثير إيجابي على انخفاض الأسعار في سوق المواد الغذائية، وهذا مهم للتخفيف من آثار أزمة الغذاء، وخاصة بالنسبة للبلدان الأكثر ضعفا. وبمجرد وصول الشحنات الأولى من الموانئ الأوكرانية في آب/ أغسطس انخفضت أسعار القمح بنسبة 5% على الأقل. وهذه وقائع حقيقية، أما أكاذيب الروس حول إرسال الحبوب فقط إلى أوروبا فإنها لا تتوافق مع الواقع”.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كرر في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الكرواتي زوران ميلانوفيتش في زغرب أقوال بوتين بأن إمدادات الحبوب تذهب إلى الدول المتقدمة.

وقال الرئيس التركي: “بوتين محق في أن إمدادات الحبوب لا تصل إلى أفقر الدول”.

وأشار كوليبا إلى أنه منذ بداية عمل الممر غادرت السفن المحملة بالحبوب الأوكرانية إلى موانئ مصر واليمن وإسرائيل وإيران والهند والصين وجمهورية كوريا وليبيا والصومال والسودان وجيبوتي وتركيا ودول الاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى أن السبب الوحيد لتفاقم أزمة الغذاء العالمية هذا العام كان ولا يزال الحرب العدوانية التي شنتها روسيا، والتي أغلقت خلالها الدولة المعتدية الموانئ البحرية الأوكرانية ودمرت عمداً البنية التحتية الزراعية والخدمات اللوجستية. وشدد على أن أوكرانيا، بصفتها أحد ضامني الأمن الغذائي العالمي، تبذل قصارى جهدها لضمان الصادرات، وأن روسيا تتحمل المسؤولية الكاملة عن مواصلة تشغيل “ممر الحبوب”.

ولفت وزيرالخارجية الانتباه إلى حقيقة أن روسيا قد تتعمد إثارة شكوك حول فعالية “ممر الحبوب”، استعدادًا للمساومة وابتزاز العالم مع اقتراب انتهاء 120 يومًا من مبادرة “الحبوب”. وحث الشركاء على تكثيف الضغط على روسيا من أجل إنهاء ألعاب الجوع مع العالم والوفاء الكامل بالتزاماتها بموجب الاتفاقيات.

 كما حث ديمترو كوليبا البلدان المتلقية للمنتجات الزراعية الأوكرانية على مطالبة روسيا بعدم التدخل في عمل ممر الحبوب ومواصلة تشغيله.